حول مركز كلوفرليف


  1. تطلعات حقيقية وآمال كبيرة ...

  2. تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ/محمد بن راشد المكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله-  وتوجيهاته نحو غد أفضل، وسعياً لتوفير فرص متكافئة للجميع ويقيناً بأن الأطفال هم براعم مستقبل الأمم، فقد قمنا بتأسيس مركز كلوفرليف بعد دراسة مستفيضة وبحث متعمق وفهم تام حول كيفية توفير الدعم المناسب لأولياء الأمور والمعلمين الذين يعانون في مساعدة الأطفال أو الطلاب الذين لديهم قدرة منخفضة في اكتساب مهارات القراءة والكتابة والذين يظهرون صعوبة في التعلم مثل الفهم، أو الإدراك، أو الانتباه، أو عسر القراءة، أو الكتابة، أو التهجي، أو النطق، أو إجراء العمليات الحسابية.

من الصعب جداً اكتشاف ان طفلاً ما يواجه صعوبات في التعلم حيث يتطلب ذلك خبراء متخصصون للتقييم ولمراقبة المؤشرات التي تدل على وجود صعوبة في التعلم ، يظن أغلب أولياء الأمور أن الطفل لا يرغب في التعلم أو قد انتابه نوع من الكسل ولا يدركون أن الطفل يعاني ويحتاج المساعدة.
لذلك قام مركز كلوفرليف بالاستعانة بمتخصصين لديهم العلم والادراك والخبرة في هذا المجال والصبر والعزيمة والشغف لتحقيق حلم أولياء الأمور في تفوق ابنائهم وعن طريق دراسة وتقييم قدرات كل طالب على حدة بالتعاون مع ولي الأمر والمدرسة ووضع الخطط التعليمية المناسبة واللازمة لتحسين وتطوير قدراته وتنمية مهاراته التعليمية سواء في المركز، المنزل أو المدرسة.
كما حصل فريق العمل بالمركز من معلمين وأخصائيين على التدريب الواجب والشهادات اللازمة واجتازوا الاختبارات المطلوبة من الجهات الحكومية ذات الصلة في الدولة مما أهل المركز للحصول على تراخيص مزاولة النشاط واعتماد شهادته.  
يوفر مركز كلوفرليف التقييم والنصح والمشورة لكل طفل على حدة من مختلف الأعمار بدءً من 4 سنوات وحتى 18 سنة وأكثر.